***أريد زوجة هكذا....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

***أريد زوجة هكذا....

مُساهمة  رميصاء في الأحد يونيو 01, 2008 4:18 pm

كيف يحب الزوج أن تكون شريكة عمره

من أين يبدأ الطريق إلى علاقة زوجية متناغمة، وكيف يتم الوصول لهذه العلاقة؟ الطريق يبدأ بلحظة الاختيار وما يسبق ذلك من أسس الاختيار، فكلما كان الشاب أو الفتاة موفقًا عند اختياره لشريك حياته كانت احتمالات نجاح العلاقة الزوجية ونسبة صحتها أعلى وللاقتناع والرضا والتكافؤ قبل الزواج دور مهم في نجاح الزواج .

** وجهنا ديننا الإسلامي إلى الأساس الأول الذي ينبغي أن نعتمد عليه عند اختيار شريك الحياة، وهو اختيار صاحب الدين والخلق في الأساس، فالدين والخلق والتربية الإسلامية السليمة للشاب والفتاة يجعلهما أفضل الشخصيات وأكثرها نجاحًا في الحياة.

ايتها الزوجة اعرفي زوجك جيدًا, ما يحبه وما يكرهه، واحترميه أمام نفسك وأمام الناس.. تواضعي له وأجليه يرفعك إلى السماء، وكما قالوا "كوني له أَمة يكن لك عبدًا، وكوني له أرضًا يجعلك سماءً"، اعرفي أن زوجك جاء من بيئةٍ مختلفةٍ فحاولي الفهم والتأقلم مع شخصيته ولا داعي لاستخدام أسلوب فرض السيطرة بين الزوجين؛ لأن صراع السيطرة من البداية سيجعل الحياة جحيمًا لا يُطاق وينتهي بالطلاق .

وهذه بعض النصائح لك أختي لتكسبي زوجك وتكوني بيتك وتستمري في سعادتك ولا أظن أن هذه الأمور ستشكل لك عائقا

لأنك اقوي من ذلك وقادرة على فعل هذه الأمور لأنها مفتاح البيت السعيد.......

1-الطاعة : فلا يجوز للمرأة عصيان زوجها أو مخالفة أمره إلا فيما حرم الله وفي ذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لو كنت آمراً أحد أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها لعظم حقه عليها " رواه الترمذي وابن ماجه .
-2. التجمل : على المرأة أن تتجمل لزوجها وأن تتزين له بحيث لا يقع نظره عليها إلا وهي في أحسن حالاتها بهاء .
-3. أن تكوني بارة بزوجك : ومن البّر به ألا توقعه في الحرج والإثم بعنادها وإصرارها على خلاف ما يطلب، وعمل ما لا يرغب ، خاصة إذا أقسم عليها أن تفعل شيئاً ما أو أقسم عليها ألا تفعل .
والمرأة الصالحة تبر زوجها إذا أقسم ولا تضطره للتكفير عن يمينه بعد الحنث فيها؛ لأنها تخشى الله وترعى حق زوجها ولاتضطره لتحمل المشقات، فضلاً عما يسببه هذا التصرف من انعكاسات تعود على البيت .
-4. الرعاية التامة : وتعني أن على المرأة أن ترعى حق زوجها غائباً وحاضراً فيجب ألا تدنس عرضه ولا تبدد ماله، وأن تبتعد عن كل ما يسوءه أو ينال من سمعته، وأن ترحم أبناءه وبناته سواء كانوا أبناءهما معاً أم لا .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله عز وجل خيراً له من زوجة صالحة ، إن أمرها أطاعته ، وإن نظر إليها سرته ، وإن أقسم عليها أبرته ، وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله " (رواه الإمام أحمد ) .
-5. القناعة : يجب على الزوجة العاقلة ألا ترهق زوجها بكثرة المطالب وأن تكون قانعة راضية بما قسم الله لها، فإن كثرة مطالب المرأة ربما تدفع زوجها إلى السعي في كسب الحرام وفي ذلك شقاء الأسرة كلها في الدنيا والآخرة، وأيضاً فإن كثرة مطالب الزوجة تجعل الزوج يعيش مهموماً مغموماً عندما لا يستطيع تلبية مطالبها، وهمه وغمه لابد أن ينعكس عليها وعلى البيت كله ، وفي الكتاب العزيز : (لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا مَا آتَاهَا) [ الطلاق : 7 ].
-6. الوعظ والتهذيب : قرر الله تبارك وتعالى هذا الحق ليستعان به على حفظ دعائم البيت كيلا تعصف به رياح الغضب أو تد مره عواصف الخلاف .

هذه بعض النصائح التي تساعد على الحفاظ على استقرار البيت و استقرار البيت يؤدي إلى استقرار النفس واستقرار النفس من السكينة والله سبحانه وتعالى أمر بالسكينة بين الأزواج ...

ردودكم تشجعني وشكرا
avatar
رميصاء

المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 01/06/2008
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ***أريد زوجة هكذا....

مُساهمة  Admin في الإثنين يونيو 02, 2008 8:01 am

شكرا لك اختي رميصاء مزيدا من التميز
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 30/05/2008
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://radoin1.allgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى